بيان صادر عن نقابة المحامين الفلسطينيين
دماؤنا فداء للاقصى

تنظر نقابة المحامين الفلسطينيين بعين الخوف والاستهجان الى استفراد قوات الاحتلال في تنفيذ مخططها العنصري تجاه عاصمة الوجود الفلسطيني ودرة تاج المدن "القدس الابية"، وتستهجن بذات الوقت هذا الصمت العربي والإسلامي والأممي تجاه مدينة المقدسات والتراث والحضارة، واننا في مجلس نقابة المحامين نتابع باهتمام وترقب شديدين ما يجري بالمدينة المقدسة ونؤكد على موقفنا الذي تم الدعوة اليه في اجتماع اتحاد المحامين العرب، وبذات الوقت فقد قرر مجلس النقابة القيام بالخطوات التالية:

اولا: يبقى مجلس النقابة في حالة انعقاد دائم مع تكليف كافة اعضاءه بتوجيه رسائل ومخاطبات الى كافة المؤسسات الدولية المعنية.

ثانيا: دعوة كافة المحامين والمحاميات من حملة هوية القدس ومن يستطيع الوصول الى القدس التواجد امام بوابات المسجد الأقصى قدر المستطاع لحين تراجع الاحتلال من اجراءاته القمعية.

ثالثا: دعوة كافة المحامين والمحاميات الى تكثيف المواقف المناصرة لحماية الأقصى والمعبرة عن موقف النقابة على مواقع التواصل الاجتماعي وبذات الوقت وضع صورة الأقصى على صور البروفايل الشخصي لكل زميل وزميلة.

رابعا: دعوة مجلس الوزراء لتكثيف الجهود على مستوى الخارجية وتفعيل اللجان الفلسطينية الاوروبية المشتركة للضغط على حكومة الاحتلال لوقف تصعيدها ضد الأقصى والمقدسات الدينية.

خامسا: استمرار مخاطبة كافة النقابات الحقوقية العربية والدولية لاتخاذ مواقف إدانة واضحة لدولة الاحتلال على انتهاكاتها الأخيرة.

سادسا: مخاطبة الحكومة الأردنية وجلالة الملك عبد الله الثاني بالضغط على حكومة الاحتلال لوقف هذه الاجراءات بصفته صاحب الولاية الدينية على كافة المقدسات في المدينة المقدسة.

تحريرا في 19/07/2017
مجلس النقابة



 

       

 

Sign In
Palestinian Bar Association - Developed By Jaffa.net- CopyRights@