نقيب المحامين الفلسطينيين لـ"المحامين العرب": يكفينا بيانات..الأقصى يعاني

بدأ نقيب المحامين الفلسطينيين المحامي جواد عبيدات كلمته خلال انعقاد اجتماع الامانة العامة لاتحاد المحامين العرب صارخا أنه كان يجب على الأمين العام افتتاح الجلسه وتخصيصها إلى ما حدث فى المسجد الأقصى وإغلاقه خلال اجتماع الأمانة العامة لاتحاد المحامين العرب المنعقد في القاهرة، مضيفا: "بأنه شعر بإحباط كبير لأن القدس تعانى والاقصى يتم اغلاقه بوجه المصلين دون أي حراك ودون ان يكون هناك تحرك عاجل من كافه الأخوه العرب ووجه لومه الى الأمين العام لأن ما يحدث بالاقصى والقدس اهم من جدول الاعمال وكل ما جاء فيه.

الأمر الذى دفع عبد اللطيف بوعشرين الأمين العام لاتحاد المحامين العرب للرد عليه قائلا:" قضية فلسطين حاضرة معنا فى كل اجتماعاتنا وسنبدأ فورا باتخاذ إجراءات سريعه وسنصدر بيانا اليوم.

ووجه عبيدات خلال كلمته حديثه إلى الأمين العام للاتحاد قائلا: "يكفينا بيانات، البيانات لا تكفينا، الأقصى للجميع، سيقسم المسجد وسيفرض الاحتلال واقع آخر وسيفرض التقسيم الزماني للمسجد الاقصى إن بقينا على وضعنا هذا".

كما طالب جميع الأشقاء العرب بالتدخل الفورى لحماية المقدسات، مؤكدا أنه سيطرح موضوع المسجد الأقصى على جدول اجتماع المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب من أجل البدء والتحرك السريع واتخاذ إجراءات عاجلة.

وحذر عبيدات من محاولات الاحتلال الإسرائيلي فرض وقائع جديدة داخل الحرم القدسي الشريف، وطالب المجتمع الدولي بالتحرك فوراً لردع الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس المحتلة، ووقف انتهاكات الاحتلال العنصرية وجرائمها بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته، واعتبر ان ما قامت به حكومة الاحتلال جريمة وسابقة خطيرة وعدوانا صارخا على المقدسات وعدوانا على حقوق وحرية الفلسطينيين في ممارسة شعائرهم الدينية.

وشدد نقيب المحامين الفلسطينيين على ضرورة أن تعود أنظار القادة العرب الى القدس ويجب أن يعتبروا القضية الفلسطينية هى قضية الأمة العربية، متابعا: "أمس تم إغلاق المسجد الأقصى ومنع المصلين من دخوله لصلاة الجمعة، وهذه هى المرة الأولى التى لم تقم فيه الصلاة منذ الاحتلال عام 1967"، واحتدم النقاش داخل القاعة خلال الاجتماع مما جعل الأنظار تتجه الى القدس ودفع الصحفيين والنقباء العرب الى تأييد ما صرح به نقيب المحامين الفسطينيين.

واختتم المحامي جواد عبيدات نقيب المحامين حديثه قائلا: "نأمل فى ظل الأوضاع الراهنة أن يتم انتزاع وطرد الإرهابيين من جميع الدول العربية، ويجب أن يكون هناك عمل عربى جماعى للتصدى للإرهاب.

كما أكد ان كان البعض يعتقد بان قناه الجزيره تثير الفتنة فعليه التوجه الى القضاء بدلا من فرض حصار وعقاب جماعي على دولة بأسرها.

من جانب آخر اكد النقباء العرب بأن نقاباتهم ستقوم بالضغط على حكوماتها من اجل التدخل السريع لنصره الأقصى ومدينه القدس وقد تم صياغه بيان مشترك بهذا الخصوص، كما ستعقد اليوم الأحد جلسه خاصه لمدينه القدس داخل اتحاد المحامين العرب من اجل الوقوف على اخر التطورات.

تحريرا في 16/07/2017
نقابة المحامين



 

       

 

Sign In
Palestinian Bar Association - Developed By Jaffa.net- CopyRights@