بيان صادر عن نقابة المحامين
يوم المحامي الفلسطيني

ايتها الزميلات ايها الزملاء المحامين.

يصادف في التاسع من شهر تموز يوم المحامي الفلسطيني والذكرى الثامنة عشر لتأسيس النقابة، الامر الذي يشكل مناسبة ومحطة ليس احتفالية وحسب بل وتقيمية لمسيرتنا النقابية ، والتي بذل فيها جهد جماعي من قبل اعضاء الهيئة العامة واللجان والمجالس المتعاقبة ، حتى وصلنا لنقابة نجرؤ ان نفخر ونفتخر بها مقارنة بالعديد من النقابات العربية والتي مضى على تأسيسها عقود عديده وهذه الانجازات ما كانت لتحصل لولا العمل الجماعي والشراكة الحقيقية للمحامين وعليه .

ان مجلس نقابة والذي لم يمض على استلام مهامه بشكل فعلي سوى ثلاثة اشهر ، وضع خلالها خطة ورؤية استراتيجية لتطوير اداء النقابة المهني ان كان على صعيد التدريب او شؤون المهنة او التأديب والتقاعد والتعديلات القانونية للقانون والانظمة ،وباشر في صياغة اللوائح الناظمة لعمل كافة اللجان بعد ان قام بفتح الابواب لأكبر مشاركة من الهيئة العامة في لجان الاختصاص كما ويعمل المجلس على إقرار الخطة المالية والنظام الاداري والمالي ونظام العاملين وتعاقد مع شركة تدقيق حسابات لمراجعة الوضع المالي للنقابة وفتح الافاق مع جهات التمويل حيث حصل على منح مالية بأكثر من مليون ونصف لدعم نشاطات النقابة المختلفة وكما تعهدنا امامك على تفعيل دور اللجان الفرعية ان كان من حيث كيفية تشكيلها او صلاحياتها ، لذا قرر مجلس النقابة اعتماد اللائحة الناظمة لعمل اللجان بشكل مؤقت لحين اقرار النظام في اجتماع الهيئة العامة واجراء الانتخابات بشكل ديمقراطي في كل المدن في نيسان 2016>

ومجلس النقابة غيرها من المهام الكبيرة التي تتطلب تظافر عمل اللجان والهيئة العامة مع المجلس وذلك من اجل تطوير النقابة وتحقيق انجازات هامة على الصعيد المهني اهمها اعادة الاعتبار لنظام السندات العدلية والتوكيل الالزامي للشركات وتحسين احوال القضاء،كما يسعى المجلس لوضع حد لتطاول الاجهزة التنفيذية بحق المحامين ، إضافة إلى استمرار وإيمان نقابة المحامين في المضي قدما بدورها الوطني والإصرار على مواجهة التحديات والعمل على فضح جرائم الاحتلال بحق الإنسان والوطن الفلسطيني كل هذا الكم الهائل من المهام وغيرها يحتاج للتوحد والوقوف صفا واحد دفاعا عن مصالح المحامين وهيبة النقابة ومجلسها المنتخب ، والابتعاد عن الأساليب المسيئة لآداب واخلاقيات مهنة المحاماة وتقاليد العمل النقابي الديمقراطي الامر الذي شجع البعض من خارج اسرة المحامين للتطاول علنا على نقابتنا معتقدا ان النقابة اضعف من ان ترد عليه وعلى أمثالهم.

اننا في مجلس النقابة بهذه المنسبة العظيمة نستحث مبادراتكم وافكاركم البناءة للنهوض بنقابتكم وتطوير قوانينها وانظمتها وان تسخرون الطاقة الجبارة التي تتميزون بها للصالح العام وحماية لحقوق المحامين واسرهم ورفعة القضاء وسيادة القانون ووحدة مشروعنا الوطني الاستقلالي في مواجهة الاحتلال الصهيوني ودمتم ذخرا للنقابة والمهنة والوطن.

7 تموز 2015

نقابة المحامين

 



 

       

 

Sign In
Palestinian Bar Association - Developed By Jaffa.net- CopyRights@