من أمام أبواب الأقصى: نقيب المحامين يدعو الشعوب العربية والإسلامية وأحرار العالم لنجدة القدس

قال نقيب المحامين الفلسطينيين المحامي جواد عبيدات اثناء تواجده ورباطه مع زملائه من المحامين المقدسيين في باب الساهره صباح اليوم بانه يجب على كل حر في هذا العالم ان يجعل قبلته مدينه القدس، وان يتواجد ويرابط فيها كلما استطاع ذلك، مؤكدا بان مدينه القدس بحاجة الى اهلها وشعبها الفلسطيني ولكل حر بالعالم ان يقف الى جانبها ويساندها ويساند اهلها في هذه المحنة القاسية التي تستهدف أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين مسرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وطالب نقيب المحامين كافه الزملاء من المحامين والشباب الفلسطيني بالتواجد في مدينه القدس والمرابطة فيها وعلى ابوابها وشوارعها حتى يتم إزاله البوابات المنصوبة من قبل الاحتلال وحتى يرفع الاذان فوق مآذننا وتعود الحال الى ما كانت عليه بالسابق، ولايصال رسالة للاحتلال بأن شعبنا لا يقبل المساس أو التفريط فى حقه بالسيادة على الأقصى والقدس.

كما ودعا نقيب المحامين الفلسطينيين الجماهير العربية والإسلامية للخروج اليوم بمسيرات حاشده في كل بقاع الأرض لنصرة القدس مضيفا "ان الصمت الرسمي والشعبي على مستوى الدول العربية والإسلامية يتيح للاحتلال التمادي في خطته لتهويد القدس والعمل على محاصرة السكان الأصليين للبلدة القديمة وهم (المقدسيون العرب ) من خلال تضيق الخناق عليهم.

وحيا المحامي جواد عبيدات كافه الأخوة والاخوات الذين لبو النداء لنصره القدس ومقدساتها الاسلامية المسيحيه، وروح التآخي والتلاحم بين أبناء الشعب الفلسطيني التي أثبتت للعالم أجمع بأن هذا الشعب هو شعب الجبارين.

وأكد نقيب المحامين بان قوة شعبنا وصموده تتبلور في تلاحمه الاسلامي المسيحي وثباته في التصدي لدولة الاحتلال.

ووجه نقيب المحامين نداء الى كافة الزميلات والزملاء والشباب الفلسطيني للتوجه الى مستشفى المقاصد والتبرع بالدم وذلك بعد انه وجه المستشفى نداء عاجل بسرعة التبرع بالدم.

هذا وقد اعلن مجلس نقابة المحامين في بيان له بأنه سيبقى في حالة انعقاد دائم للوقوف على آخر المستجدات في المدينة المقدسة، كما شكل نقيب المحامين واعضاء مجلس النقابة منذ ساعات الصباح الاولى غرفة عمليات لمتابعة مجريات الاحداث في مدينة القدس وتداعياتها في كافة محافظات الوطن، ويتابع نقيب واعضاء المجلس كل في محافظته تطورات الاوضاع، وقد اطلع نقيب المحامين كافة أعضاء المجلس على آخر المستجدات في المدينة المقدسة.

من جانب آخر ثمن نقيب المحامين الفتوى التي صدرت عن مجلس الافتاء الأعلى بعدم المرور من البوابات التي نصبت بالمسجد الاقصى وعدم الرضوخ لهذه السياسات الاحتلالية الحاقده والتي تهدف الى فرض السيطرة والسيادة على مسجدنا ومدينتنا المقدسة.

تحريرا في 21/07/2017
نقابة المحامين الفلسطينيين

 



 

       

 

دخول
نقابة المحاميين الفلسطينين - تنفيذ شركة يافا - جميع الحقوق محفوظة@2013