اجتماع مشترك بين وفد نقابة المحامين وممثلي من جهاز الشرطة

عقد اليوم الأحد 20-12-2015 الساعة الثانية عشرة اجتماع بين وفد من مجلس النقابة ضم كل من نائب نقيب المحامين م.حاتم شاهين وأمين سر النقابة م.ربحي قطامش وعضو مجلس النقابة م.قصي عواد ووفد يمثل الشرطة ضم العميد جبر عصفور والعقيد ناصر أبو حناني.
حيث أكد العميد جبر عصفور الرؤيا الإستراتيجية لجهاز الشرطة والمبنية على احترام القانون وحقوق الإنسان ورفض أي تعدي أو انتهاك لحقوق الإنسان الفلسطيني وبشكل خاص المحامين.
واعتبر بان أي انتهاك يعبر عن تصرف فردي ومن الخطأ البناء عليه وتحميله أكثر مما يحتمل .
وأكد بان الشرطي الذي تعرض للمحامي فهد بني عودة تم تحويله للنيابة العسكرية،وان جهاز الشرطة لن يتدخل في إجراءات المحكمة العسكرية.
بعد ذلك عقب نائب نقيب المحامين م.حاتم شاهين وأكد على موقف النقابة الثابت إزاء الأجهزة الأمنية والشرطية واعتبارها مؤسسة وطنية تربطنا بها مصالح وطنية وتقاطعات مشتركة خدمة للوطن ومهنة المحاماة .
وأكد وفد النقابة على التالي:
1- ضرورة وجود شرطة قضائية.
2- تسهيل مهمة المحامين خلال زيارتهم لموكليهم في مراكز التوقيف.
3- رفض التفتيش الالكتروني.
4- عدم تعمد التوقيف يوم الخميس مما يلحق الضرر بالموقوفين.

وقد تم الاتفاق على الاستجابة لهذه المطالب بما لا يلحق أي ضرر امني
كما أكد العقيد ناصر أبو حناني على ضرورة تذليل كافة العقبات التي تعترض عمل المحامين وبناء بيئة مناسبة لتسهيل العمل المشترك ما بين المحامين والشرطة.
كما تم الاتفاق على عقد اجتماع أخر بمشاركة مديرية السجون لكي يتم الاتفاق على كافة التفاصيل.

هذا وسوف تقوم النقابة بالتنسيق مع هيئة القضاء العسكري لمتابعة الإجراءات التي سيتم اتخاذها من قبل القضاء العسكر بحق الشرطي المعتدي.

الأحد 20 كانون أول 2015

نقابة المحامين

 



 

       

 

دخول
نقابة المحاميين الفلسطينين - تنفيذ شركة يافا - جميع الحقوق محفوظة@2013