"نقيب المحامين يلبي دعوة محافظة الخليل في مؤتمرها الأول حول " العدالة وسيادة القانون"


الخليل 18 تشرين ثاني 2014 ،بمشاركة نقيب المحامين المحامي حسين شبانة أنهت محافظة الخليل مؤتمرها القضائي الأول بعنوان " العدالة وسيادة القانون الواقع والطموح الانجازات والتحديات المستقبلية " بمشاركة الهرم القضائي والتنفيذي والنيابي في دولة فلسطين.

وفي كلمته أوضح نقيب المحامين بان العلاقة التي تربط المحاميين مع منظومة العدالة هي علاقة شراكة وتعاون ولا يوجد هناك أي مساس لهذه العلاقة الإستراتيجية موضحا بان هناك بعض الإشكاليات التي تحصل في بعض الأحيان ، داعيا إلى وحدة الصف الفلسطيني في وجه المخططات الإسرائيلية والى فتح المجال لتطوير المرافق القضائية وتعيين قضاة جدد وأكفاء ويجاد آليات ليتناسب الإنتاج القضائي وحجم السكان سواء في محافظة الخليل او في كل محافظات الوطن.

وتحدث د. سليمان جرادات مستشار محافظ الخليل للبحث والتطوير ومنظم المؤتمر، عن أهداف المؤتمر وحول الوضع العام لمنظومة العدل الفلسطينية ، والواقع وأهمية وشفافية القضاء الفلسطيني.

ونقل المحافظ حميد تحيات الرئيس للمشاركين في المؤتمر مثمنا الجهود التي تقوم بها مؤسسات وفعاليات محافظة الخليل في المشاركة بمثل هذه المؤتمرات الغير مسبوقة.

وأشاد المحافظ حميد بكل التقدير إلى الإنجازات التي تحققها السلطة القضائية بكافة أركانها.

كما وعبر عن ثقته بالدور الكبير للمجلس العشائري ولرجال الإصلاح والعشائر وأعضاء المجلس الاستشاري والتنفيذي وجميع المؤسسات والأفراد على الحالة العالية من الانسجام الاجتماعي لأدائهم بما يليق بسمو المحافظة.

كما وأشاد الأستاذ علي مهنا رئيس مجلس القضاء الأعلى على مكانة وتطور الجهاز القضائي في السنوات الأخيرة والبت في الآلاف من القضايا العالقة بالرغم من الإمكانيات البسيطة ، موضحا بان القضاء الفلسطيني سينتقل ضمن إستراتيجية عملية لتواكب العمل القضائي الدولي مع الآخذ بعين الاعتبار الوضع والظرف العام الفلسطيني.

وأكد النائب العام لدولة فلسطين المستشار عبد الغني العويوي، على ان النيابة العامة لن تتدخر جهدا في القيام بواجباتها الوظيفية ، موضحا بان النيابة العامة تعمل على الاستمرار بتطوير أداءها وفقا للمعايير الدولية ، كما وأعرب عن ثقته بالدور التعاوني والتشاركي للسلطة القضائية..

وفي كلمة نيابة عن اللواء حازم عطا الله أشاد العقيد محمد تيم مدير شرطة محافظة الخليل برجال الشرطة وكافة منتسبي الأمن في الحفاظ على الأمن والحفاظ على الممتلكات العامة والخاصة ، مؤكداً على ان الأجهزة الشرطية تعمل وفقا للقانون وتحقيق السيادة القانونية على الأرض وتمل على ضبط الخارجين عن القانون والعابثين في الأمن العام وتقديمهم للعدالة،معتبرا بان الشرطة الفلسطينية تعمل على مبدأ أن القانون واحد والأمن للجميع وان الكل سواسية امام تطبيق القانون.

وبعد ذلك قام نقيب المحامين بزيارة تفقدية لمقر نقابة الخليل ومحكمة الخليل والتقى بعدد من المحامين الحاضرين في المحكمة ودار نقاش وحوار بناء حول أهم العقبات التي تعترض عمل المحامين ،وأكد على أهمية التواصل والاتصال ما بين أعضاء الهيئة العامة وأعضاء المجلس للتقدم والبناء على مستوى العمل النقابي.

وأضاف كان من المهم زيارة المحاكم في كل أنحاء المحافظة للوقوف على أهم المعيقات التي تعترض عمل المحامين وكذلك التشرف بالقاء الزملاء من كل انحاء المحافظة ولكن لضيق الوقت واتساع البرنامج حيث شمل المشاركة في مؤتمر جامعة الخليل وكذلك مؤتمر المحافظة الامر الذي حال دون التمكن من زيارة كافة المحاكم قبل انتهاء ساعات الدوام الرسمي.



 

       

 

دخول
نقابة المحاميين الفلسطينين - تنفيذ شركة يافا - جميع الحقوق محفوظة@2013