مؤتمر بعنوان "دور نقابة المحامين بين الفعالية والضعف "

رام الله 8 تشرين ثاني 2014

مركز مساواة بالشراكة مع نقابة المحامين يعقد مؤتمر بعنوان "دور نقابة المحامين بين الفعالية والضعف "

عقد المركز الفلسطيني لاستقلال المحاماة والقضاء (مساواة)، بالتعاون مع نقابة المحامين الفلسطينيين، اليوم السبت، مؤتمر استقلال المحاماة وسيادة القانون الرابع بعنوان 'دور نقابة المحامين بين الفاعلية والضعف'.

وتحدث نقيب المحامين المحامي حسين شبانة، خلال المؤتمر الذي عقد بمقر الهلال الأحمر في البيرة، حول أهمية بناء الدولة وفق سيادة القانون، وتكريس مبادئ العدالة والمساواة، وتنفيذ القرارات المتعلقة بالشأن القضائي، لما لذلك من دور في تحقيق العدل ,وتكريس مبدأ سيادة القانون.

وأكد على أن مهمة المحامي الفلسطيني، بناء علاقات متينة مع المؤسسات والنقابات العربية والدولية، لأن ذلك يُبقي القضية الفلسطينية، التي ظلمها الكثيرون قضية فاعلة لا بد من إثارتها في كل المحافل الدولية.

ودعا، إلى الإسراع بالتوقيع على المواثيق الدولية، التي من شأنها أن تحاسب إسرائيل على جرائمها بحق الشعب الفلسطيني، منوها إلى الدور البارز والمكانة المهمة التي يحظى بها المحامي الفلسطيني في برامج اتحاد المحامين العرب ونشاطاته.

كما وشكر المحامي الكويتي "الدوخي" الذي تبرع لنقابة المحامين الفلسطينيين بمبلغ مئة ألف دولار وذلك من اجل دعم النقابة في تحريك دعوى قضائية ضد جرائم الاحتلال.

ونوه إلى تلقي نقابة المحامين الفلسطينيين، دعما عربيا، ماديا ومعنويا، ما يقوي موقف المحامي الفلسطيني ويسانده في إيصال رسالته التي أساسها العدل، كما يساهم في ملاحقة الشركات التي تعمل لصالح المستوطنات، ومقاضاتها وفق القانون.

وطالب بضرورة إيجاد حل لقضية البطالة بين اوساط المحامين وكذلك ارتفاع عدد المحامين بشكل مضطرد، ما يصيب النقابة بـ'القلق'.

من جهته، أكد رئيس مجلس إدارة المركز الفلسطيني لاستقلال المحاماة والقضاء يوسف بختان، أن المحاماة وجدت لحماية أغلى ما يملك الإنسان، والقانون يحمي ويعزز الحقوق الفردية والجماعية، ويحل مشكلات الفرد والجماعة والحكومة، مطالبا نقابة المحامين بالوقوف على أدائها كمؤسسة وأفراد، وتطوير أنظمتها الداخلية، وقدراتها في الدفاع عن مصالح المحامين.



 

       

 

دخول
نقابة المحاميين الفلسطينين - تنفيذ شركة يافا - جميع الحقوق محفوظة@2013